محمد فتحي

تفاءلوا بالثورة تجدوها

نعم.. أنا أعترف أن مؤيدى المجلس العسكرى فى الشارع المصرى أكثر من مؤيدى الثورة، وأن من يحبون عمرو موسى أكثر ممن يحبون البرادعى حيث يرونه حتى الآن عميلا أمريكيا، وأن التيارات الدينية هى الأقوى عند الناس وتأثير خطبة جمعة على ناس كثيرة فى قرى وبلاد ونجوع أقوى من تأثير خمس مليونيات و3 مظاهرات واعتصامين فرط. أيوه يا سيدى عارفين إن الثورة رصيدها يتآكل عند الناس ويجب أن نفيق ونتحدث مع الناس دون أن نتعالى عليهم ونختصرهم فى شعب الفيسبوك..كل ذلك أعرفه وأعترف به، لكن من قال إن ذلك مؤثر؟ كل تلك التأثيرات لحظية مهما طالت، ومهما أحبطت الكثيرين. أعرف أناسا كانوا يلعنون فى الثورة على اللى جابها ويشتمون التحرير باللى فيه ويشاهدون القناة الأولى، ثم نزلوا يحتفلون بخلع مبارك. الناس ضد الثورة لأنهم لم يجربوها بقدر ما شاهدوها ولم يرضوا عنها كأنها فيلم سينما، والثورة لم تتعامل مع الناس إلا بوصفهم جمهورا يشجع أحيانا ويشتم أحيانا أخرى، وكان الهتاف العبقرى «يا أهالينا انضموا لينا» غير كافٍ للاندماج الذى يستلزم ثورة على العقول والمعاملات والدماغ اللى راكبة شمال. اللى نزلوا التحرير والثوار أقل بكثير من باقى الناس، لكنهم انتصروا فى النهاية، حتى لو لم تكتمل الثورة.. تفاءلوا بالثورة تجدوها.

القسم: 
صورة / فيديو: 
المصدر: 

إجابة شفيق

السؤال لم يجب عنه أحد حتى الآن: ما الذى كان يفعله الفريق أحمد شفيق رئيس وزراء مصر الأسبق والمرشح الأحدث للرئاسة يوم موقعة الجمل؟ تحدث مع من؟ اجتمع مع من؟ كيف ترك أبناء مصر يُقتلون والعالم كله يتابع قتلهم بينما هو مختفٍ اختفاء مريبا؟ الرجل أجاب مرة إجابات عائمة وغير مقنعة تفيد بأنه كان فى اجتماعات، ولم يزد، ولم نعرف أى اجتماعات مصيرية يدخلها رئيس وزراء مصر والناس تُقتل فى التحرير وهو يعلم ذلك. بالأمس ردت الأستاذة زهرة خالد إحدى مؤيدى الفريق المحترمين على مقالى، لكنها لم تجب عن سؤال يجعل شفيق متهما دائما بالنسبة إلىّ، فالبلاغات المقدمة ضده سيفصل فيها القضاء الذى قد يبرئه أو يدينه، علما بأن البلاغات لم تُحفظ كما يشاع، أما ماذا فعل الفريق أحمد شفيق يوم موقعة الجمل، فهو السؤال الذى سأظل أردده، وأدعوكم إلى ترديده ونشره على «فيسبوك» و«تويتر» وفى جلساتكم الخاصة حتى يجيب عنه شفيق الذى قال قبلها بيوم إن تأمين المتظاهرين على رقبته، وبعدها بيوم اعتذر، وكلنا يعرف ماذا كان سيفعل لو نجحت الموقعة، الإجابة قد تبرئ ساحة الرجل الذى لم يجب أسئلة أخرى، لكن بالنسبة إلى كثيرين يبدو الأهم هو: ماذا فعل شفيق يوم موقعة الجمل؟ ونحن فى انتظار إجابته.

القسم: 
صورة / فيديو: 
المصدر: 

الشفيق يترشح

من حق الفريق أحمد شفيق أن يترشح لانتخابات الرئاسة، ومن حقه أن يقول الآن -والآن فقط- أن القانون لا يمنع العسكريين من الترشح، ومن حق مؤيديه ولجانه الإلكترونية التى مهدت لظهوره وترشحه بأسطوانات مشروخة، تملى عليهم من التجمع الخامس، أن يتحدثوا عن بطولاته التى لا نعلم عنها شيئا، وعن إنجازاته فى وزارة الطيران المدنى «على أساس أن مصر مطار كبير»، ومن حق من لا يعرف أن يقول «عدس»، وأن يُعجب بالرجل عف اللسان بتاع يا فندم وحضرتك وسيادتك، وبونبون، لكن من حقنا نحن أيضا أن نذكّر الجميع بالموقف المخزى الذى يجلب العار إلى الفريق أحمد شفيق يوم موقعة الجمل، حيث اختفى تماما بعد أن وعد بتأمين المتظاهرين «على رقبته»، ليُقتل الناس فى الميدان، ويُعتدى عليهم، بينما سيادته مختبئ فى انتظار النتيجة دون أن يتدخل لوقف الدماء. هناك 42 بلاغا قدمت ضد شفيق لم يتم التحقيق فيها حتى اللحظة، بعد تحويلها إلى النيابة العسكرية، فلم نعد نسمع عنها، وفى الكواليس محاولات للطرمخة وإصلاح التجاوزات موضوع البلاغات. هناك ضباط أمن دولة حرقوا وفرموا ملفات مهمة بعد أن قدم شفيق استقالته، ربما لشعورهم أن الظهر الذى يحميهم رحل. السؤال: هل هى مصادفة أن يكون أكثر مؤيدى شفيق هم بتوع «آسفين يا ريس»، ومحبى المجلس العسكرى؟

القسم: 
صورة / فيديو: 
المصدر: 

ابقى افتكرنى

أكره أن أقول لكم: «لقد قلتلكم».. وأتمنى أن لا يحدث لكن الموضوع طلع حقيقى، وراجعت فيه أستاذ الطب النفسى المحترم د.محمد المهدى ليؤكد لى أننى لا أهذى، وأن المرض فى علم النفس اسمه «المشاعر السنوية». باختصار: حضرتك عارف الحادثة التى تصاب فيها، والتى «توجعك» فى موعدها كل سنة؟ هذا شىء أشبه به يجعلنى أقول لكم من الآن: إن 25 يناير القادم، و28 يناير تحديدا قد تتجدد فيهما الثورة، مع اختلاف أنهما لن يمرا مثلما حدث، لأن سلمية اتجوزت خلاص، والناس تجد الظروف هى هى، ومبارك تشعر أنه تم توزيعه على مجلس بأكمله. الظلم لا يزال يحكم، والتعذيب لم ينته بعد، وردود المجلس العسكرى على أى انتقاد تشبه إلى حد التطابق ردود نظام مبارك.. فى الثورة كان تدخل الجيش فى بداية الثورة بلسما وملطفا للأجواء، فإذا كانت هناك ثورة على المجلس فمن الذى سيتدخل؟ أضف إلى ذلك أن حزب المواطنين الشرفاء والجهلة والغوغاء وشعب «القناة الأولى» الذى يراهن عليه أى غبى سيكون لهم دور أكبر فى معركة لا نتمنى أن تحدث، وسبيلنا الوحيد لذلك أن نعتصم بحبل الله جميعا وأن يتقى المجلس العسكرى الله فينا، ويتعظ من لعب مبارك فى مناخيره خلف قفص يراه الملايين فى كل العالم.

القسم: 
صورة / فيديو: 
المصدر: 

إنها حقا عائلة محترمة

يذكرك اللواء محمد العصار بوالدك. طيب وبشوش ومبتسم، لكنه دائم اللوم لك على أشياء لم تفعلها بحجة الخوف عليك، وإن سألته عن شىء لا يجيب، وإن أجاب لا تفهم إجابته أبدا ولا تقتنع بها، ومع ذلك يبتسم وهو يطبطب عليك ويقول لك: لازم تسأل يا ابنى ولازم أعلمك الصح من الغلط. يذكرك اللواء حسن الروينى بجارك الطيب الذى يسكن فى الدور الأول، والذى تتلخص مهمته فى الحياة فى رش المية إذا ما رآك تلعب الكرة، وهو يؤكد أنك عيل تلفان وبايظ، والمفروض أن تترك اللعب وتلتفت لمذاكرتك، وهو يقول لك ذلك «عشان مصلحتك»، فإن عاندت وظللت تلعب الكرة سلط عليك جارك الآخر فى الشقة المقابلة فى الدور الأول برضه، والذى يذكرك باللواء حمدى بدين لينزل هو وعياله ويجرون وراءك قبل أن يخطفوا منك الكرة ويقطعوها ميت حتة ويضرب عياله من يقع تحت أيديهم حتى لو كان مظلوما.

يذكرك المشير طنطاوى بناظر المدرسة الذى يريد أن يكون مديرا، لكنه ينفى دائما. ويؤكد لك أنه زاهد فى المناصب، بينما هو عينه على كرسى المدير. يذكرك المجلس العسكرى على بعضه بمجلس آباء المدرسة. احترف العكننة على الطلبة، رغم أنه لا يفهم فى الإدارة، ولا فى السياسة.

القسم: 
صورة / فيديو: 
المصدر: 

حسبن.. يحسبن.. حسبنة

حسبنا الله ونعم الوكيل. تقولها من قلبك لعل الله يثأر بها ممن ظلمك. تقولها وقد وكلت الله فى أمرك. حسبنا الله ونعم الوكيل، سمعتها من كثيرين لم يخذلهم الله أبدا لأنه الأعلم بنواياهم وبما تخفى الصدور. حسبنا الله ونعم الوكيل، أسمعها الآن وتتردد فى أذنى من المظلومين الموجودين تحت ظلم المحاكمات العسكرية، الذين تم القبض عليهم لا لشىء إلا لأسباب سياسية، لا لأنهم فعلوا أى شىء. تركت الشرطة العسكرية شبه رجل اسمه أحمد ظبايضر يقود مجموعة من بلطجية أبناء مبارك ليضربوا مجموعة ممن نظموا مسيرة لوزارة الدفاع فى أواخر سبتمبر، ويقدمونهم للشرطة العسكرية. ظبايضر (وفى أقوال أخرى أيوة يا أبلتى) اعترف على «الفيسبوك» بأفعاله فلم يقترب منه أحد لا سيما قائد الشرطة العسكرية نفسه قال عنه من قبل إنه بمثابة ابنه، بينما قدم 11 مواطنا للنيابة التى حولتهم إلى محاكمة عسكرية تحول شهود الإثبات فيها إلى نفى بعد أن شهدوا أنهم لا يعرفون المتهمين، وبدلا من البراءة سوفت المحكمة قبل أن تستدعى شهود إثبات آخرين من حرس وزارة الدفاع للجلسة التى تعقد غدا.. بالمناسبة: من هؤلاء البلطجية مهندس طيران وطالب دكتوراه وغيرهما من شرفاء وشباب زى الورد.

ملحوظة: حسبنا الله ونعم الوكيل.

القسم: 
صورة / فيديو: 
المصدر: 

قامت قيامتك

قامت الثورة لإلغاء قانون الطوارئ ثم فرضه المجلس العسكرى. قامت لمعاقبة قتلة ومعذبى الأبرياء فأخذ قتلة خالد سعيد سبع سنوات فقط بينما مخترقو الحظر بياخدوا 15 سنة. قامت الثورة للقضاء على الديكتاتور فإذا بنا نستبدل به مجلسا كاملا وبـ85 مليون ديكتاتور كامن داخل المصريين. قامت الثورة ضد الفلول والفاسدين فإذا بهم يديرون بعد الثورة كل شىء فى مصر وسيترشحون لمجلس الشعب وسينجح كثير منهم وسيحدث تزوير.. والله العظيم سيحدث تزوير وسأذكّركم. طلبت الثورة معاقبة القتلة فتمت ترقية السفاح وائل الكومى رئيس مباحث إسكندرية الشهير ليعمل فى مباحث الكهرباء بضعف مرتبه، بينما تم القبض على رسام جرافيتى وهو يرسم داعيا الناس لعدم انتخاب فلول الوطنى وتحويله إلى المحاكمة العسكرية. قامت الثورة ضد أمن الدولة وظلمه وفجره فإذا به يتحول إلى الأمن الوطنى ويتم اختطاف النشطاء وإخفاؤهم وتهديدهم وترويعهم دون أن يتحرك أحد من المسؤولين أو يخلّى عنده دم ليحقق ولو صوريا فى الموضوع. قامت الثورة ضد حبيب العادلى وزبانيته فجاءنا حمدى بدين وجنوده فى الشرطة العسكرية، ودخل العادلى ليعالَج فى مستشفى الشرطة بسبب مياه فى العين بينما الذين طارت أعينهم للأبد من أجل الوطن يبحثون عمن يعالجهم. قامت الثورة.. وقعدت تانى، ويسقط حكم العسكر.

القسم: 
صورة / فيديو: 
المصدر: 

فلول مكتبة الإسكندرية

هل يمكننا أن نقول إن رجلا فاضلا مثل د.إسماعيل سراج الدين مدير مكتبة الإسكندرية العظيمة كان (فلولا)؟ الإجابة: طبعا.. فالرجل من رجال النظام السابق الذين استخدموا خبراتهم العلمية والإدارية لتجميل وجه السيدة سوزان مبارك وتحويل المكتبة إلى مجرد نشاط من أنشطتها المتعددة. كون الرجل لجانا متخصصة من المختصين والخبراء فى شتى المجالات، وقد صرف على هذه اللجان آلافاً -وربما ملايين- وقدمت رؤى لنهضة مصر بحق تم وضعها فى الأدراج (بعد كل هذا الصرف) قبل أن يلغيها سراج الدين.. داخل المكتبة تجاوزات وسلبيات عديدة دفعت الشاعر عمر حاذق أحد العاملين فى إدارة النشر هناك، إلى أن يرسل خطابا رقيقا جدا يفضفض فيه لرئيس المكتبة بالأوضاع الخاطئة وما يتمناه للمكتبة التى يعمل فيها، ظنا منه أن الثورة ستجعل إسماعيل سراج الدين يثور على أى فساد أو تجاوز داخل المكتبة، ولم يرد سراج الدين، فنشر عمر عتابه على موقع «الدستور الأصلى» وكان الرد هو عدم تجديد تعاقده، والطعن عليه وتهديده وتقييمه تقييما تعسفيا، رغم مستواه المتميز الذى شهد به رؤساؤه الذين لم يحتملوا أن يوجه لهم نقدا، وعلى رأسهم سراج الدين الذى نعود لنسأله شخصيا: هل أنت فلول؟.. والإجابة لك عزيزى القارئ، ولكل من يعرف رئيس مكتبة الإسكندرية.

القسم: 
صورة / فيديو: 
المصدر: 

زمن صلاح دياب

بعد الثورة أصبحت المدرعات تستخدم فى دهس المتظاهرين، وتهريب رجل الأعمال صلاح دياب صاحب «لابوار وأون ذا رن» وشركة بترول وجريدة لم ترسل الخبر على خدمتها الإخبارية على الموبايل، فلم يكن من الممكن أن تقول إن مالكها وخفراءه أطلقوا النار على الأهالى التى اعترضت على تعليته أسوار فيلته 30 مترا لتسد الهواء والشمس عنهم. 30 مترا ليه. بتعلى خط بارليف؟ الأهالى اتهمته كذلك بالتعدى على مياه النيل فى قصره المنيف فى منيل شيحة، وهى فكرة تحقيق استقصائى قوى لتنفذه المصرى اليوم التى ادعت أن بلطجية اندسوا وسط الناس كما أن فكرة الاستقصاء عمّن اتصل بالجيش وتوسل إليه ليرسل مدرعة تحمى أبو صلاح وتهربه والمحاولات الحثيثة لتخليص الموضوع (بالرش) و(التنقيط) فكرة أخرى لنراها على صفحات الجريدة، (هنا سنسأل عمّن يبغبغ ويدعى المهنية وهو يتصرف بمنتهى المراهقة الصحفية فى تغطياته ويحاول تصفية حساباته الشخصية ويرسب فى اختبارات المهنية المفاجئة). المشكلة هنا فى المدرعة التى حمت وهربت صلاح باشا مع أنه الجانى، ثم فى الصلح الذى يحاول تمريره لكى يخلص الموضوع بالفلوس، رغم إصابة 15 وتعريض حياتهم للموت، والحمد لله أن النيابة رفضته قبل الطرمخة وتحلية بق الحبايب. مش عيب يا أبو صلاح؟!

القسم: 
صورة / فيديو: 
المصدر: 

طرطشة

■ أمناء الشرطة الذين طالما نكلوا وعذبوا وكانوا مثل زكى قدرة يقومون بمظاهرات وإضرابات.. ترى هل يشعرون الآن بالامتنان للثورة أم يشتاقون لأيام حبيب العادلى؟ ■ بالمناسبة.. هل (يجرؤ) أحد ويفض اعتصام أمناء الشرطة، مثل فض اعتصام ماسبيرو أو أى اعتصام آخر؟ أتحدى. ■ فضيلة المفتى د.على جمعة أقام دعوى سب وقذف ضد الشيخ أبو إسحق الحوينى.. الأول سينسب له جرجرة الدعاة إلى المحاكم، بدلا من التحاور والاحتواء أو حتى الإعراض، والثانى استعان بتسعة محامين، رغم فتواه الشهيرة بتحريم الالتحاق بكليات الحقوق.. حبيييب قلبى. ■ «اللواء إسماعيل عتمان ناشد يسرى فودة الرجوع لبرنامجه».. اختر المثل الشعبى المناسب. ■ الأخ المناضل مصطفى بكرى راح يبكى ويتباكى على القذافى.. ماعلهش يا أستاذ مصطفى.. ربك بيقطع من حتة ويوصل فى حتة، وربنا يخليلك المجلس العسكرى. ■ الناس التى تحج كل سنة على حساب الداخلية من الصحفيين الكرام منذ أكثر من عشرين عاما.. إنتو محتاجين نجرب عليكم رمى الجمرات. ■ «أحمد سبايدر ألقى محاضرة فى مدرسة بالمرج».. أصدر التعليق الصوتى المناسب وارسله إلى السيد وزير التربية والتعليم بعلم الوصول.. بس بشويش. ■ من الذى ضحك على جوزيه وأخبره أن جونيور من البرازيل.. ده صينى يا عم الحاج.

القسم: 
صورة / فيديو: 
المصدر: