الناظر: استفيدوا من الشمس لزيادة «فيتامين د».. ويوضح كيفية صناعة الكمامة في المنزل.. و«اختبروا كفاءتها بعود كبريت»

الموجز

قال الدكتور هاني الناظر استشاري الأمراض الجلدية، إنّه يجب الاستفادة من ارتفاع درجات الحرارة خلال الفترة الحالية لزيادة نسبة فيتامين "د" في الجسم، نظرا لأهميته في دعم الجهاز المناعي، معلقا: "أهلا بالشمس".

وأضاف الناظر، خلال استضافته على فضائية EXTRA NEWS، وتقدمه الإعلامية خلود زهان، أنّ "فيتامين د" يرفع نشاط الجهاز المناعي ويقلل الإصابة بالفيروسات المختلفة، موضحا أنّ أفضل أوقات التعرض للشمس، بعد الشروق مباشرة وساعتين قبل الغروب، إذ تكون أشعة الشمس في هذه الأوقات مفيدة جدا للجلد، ويتم تعريض اليد والرجل للشمس.

وحذر المواطنين من التعرض لأشعة الشمس أوقات الظهيرة، إذ إنّها أشعة مضرة جدا للجلد، ناصحا المواطنين بالبقاء في المنازل بداية الأسبوع المقبل وحتى نهايته، مؤكدا أنّ نسبة كبيرة جدا من وفيات كورونا كان سببها نقص "فيتامين د" لدى المصابين. حسبما نشر موقع "الوطن".

قال استشاري الأمراض الجلدية، إنّ هناك بدائل للكمامة، خاصة مع عدم قدرة البعض ماديا على شراء الكمامة الطبية يوميا في ظل الظروف الاقتصادية الحالية وأزمة كورونا، لافتا إلى إمكانية تفصيل الكمامة في المنزل بخطوات بسيطة.

وأضاف الناظر، خلال لقاء ببرنامج "هذا الصباح"، المذاع على شاشة قناة EXTRA NEWS، وتقدمه الإعلامية خلود زهران، أنّ تفصيل الكمامة يتم عن طريق استخدام قماش من القطن وتقسيمه على 3 طبقات، وحياكتها عن طريق الرباط الطبي، ويمكن غسل الكمامة بعد استخدامها بالماء والصابون.

وأوضح أنّ الطريقة المثلى لاختبار درجة أمان الكمامة الطبية، ارتدائها ومحاولة إطفاء عود من الكبريت أو نيران ولاعة، لافتا وحال انطفاء النيران فالكمامة الطبية تكون غير آمنة على الإطلاق وتسهل عملية دخول الرذاذ وعدوى كورونا إلى الأنف والفم.

وأشار استشاري الأمراض الجلدية إلى أنّ السبب وراء تفصيل الكمامة الطبية من 3 طبقات، الحد من انتقال الهواء عبر هذه الطبقات وبالتالي تقليل عدوى كورونا.

تعليقات القراء