وكيل «خطة البرلمان» يكشف تفاصيل إصابة أبناء النائبة شيرين فراج وحارس عقارها بكورونا.. وحقيقة إصابة 12 برلماني

الموجز

يتابع مجلس النواب على مدار الساعة الحالة الصحية للنائبة الدكتورة  شيرين فراج عضو مجلس النواب، حيث تخضع للعزل الصحي داخل مستشفى قصر العيني بسبب إصابتها بفيروس كورونا.

قالت مصادر برلمانية، إن النائبة شيرين فراج تخضع لبروتوكول العلاج المتبع من وزارة الصحة، مشيرة إلى أن حالتها غير مستقرة. حسبما صرحت المصادر لموقع "الوطن".

وأضافت المصادر أن أبناء النائبة شيرين فراج "شاب وفتاة" خضعا للعزل الصحي بعد ثبوت إيجابية التحاليل وإصابتهما بفيروس كورونا نتيجة لمخالطة والدتهما، بينما لم تظهر أي أعراض على زوج النائبة، مشيرة إلى أنه بتتبع إصابة النائبة شيرين فراج بالفيروس، تبين أنها خالطت حارس العقار الخاص بها والذي أصيب به وظهرت عليه جميع الأعراض.

وفي السياق ذاته، كلف الدكتور علي عبد العال رئيس المجلس، الأمانة العامة بالمجلس بمتابعة حالة النائبة المصابة على مدار الساعة؛ للاطمئنان على حالتها الصحية، ويتواصل المستشار محمود فوزى الأمين العام للمجلس بالتواصل مع فراج والطاقم الطبي المتابع لحالتها؛ للاطمىنان على استقرار حالتها الصحية.

كانت النائبة شيرين فراج خضعت للعزل الصحى بمستشفى قصر العيني، الثلاثاء الماضي، بعد التأكد من إصابتها بفيروس كورونا، وقالت لـ"الوطن": "ادعو لأبنائي لأني خايفة عليهم من الإصابة بالفيروس اللعين نتيجة مخالطتهم لي".

قال النائب ياسر عمر، وكيل لجنة الخطة والموازنة، إن أبناء النائبة شيرين فراج، أصيبوا أيضا بفيروس كورونا، بسبب نقل العدوي عن طريق والدتهم.

وأكد وكيل لجنة الخطة بالبرلمان، أن جميع النواب الذين حضروا اجتماع لجنه الخطة والموازنة يوم الخميس الماضي، خضعوا لاختبارات أولية، بعد مخالطتهم النائبة شرين فراج المصابه بفيروس كورونا والمحتجزة حاليا بمستسفي القصر العيني الفرنساوي .

ونفى "عمر" ما أثير في بعض وسائل الإعلام عن إصابه 12 نائباً من أعضاء اللجنة،  لافتا ان الاعلام تناول القضيه بطريقة غير منضبطه، لافتا إلى أن النائب طلعت خليل الذي كان يجلس بجوار النائبة شرين فراج أثناء اجتماع لجنه الخطة والموازنة الأخير أجرى التحاليل، وظهرت نتيجة سلبية. حسبما نشر موقع "اليوم السابع".

وذكر، أن اللجنه ستوقف اجتماعاتها لمدة أسبوع واحد فقط، نتيجة إرهاق موظفين اللجنه وذلك بعد المجهود الكبير الذي بذل خلال الأسابيع الماضية، على أن تستأنف اجتماعاتها عقب إجازة عيد الفطر المبارك.

كانت مجلس النواب قد أصدر بيانا حول الإجراءات التي قام بها في ضوء تأكيد إصابة النائبة الدكتورة شيرين فراج بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وذكر البيان أن المجلس تواصل مع  قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة والسكان، والذين حضروا إلى مقر المجلس فور إخطارهم، وقاموا بمعاينة أماكن تواجد النائبة خلال الأسبوع الماضي، سواء في القاعة الرئيسية أو قاعات الاجتماعات أو القطاع الطبي.

وفي هذا الصدد راجع قطاع الطب الوقائي الإجراءات الوقائية والاحترازية التي اتخذها المجلس منذ بداية الأزمة، وخاصة تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي وتنظيم المسافات الآمنة في الجلوس، وتوزيع المطهرات على مستوى جميع القاعات، وإلزام الجميع بارتداء الكمامات، وأكد مسئولو الطب الوقائي كفايتها تماماً لمنع انتشار أي عدوى دون الحاجة إلى مزيد من الإجراءات.

تعليقات القراء