وزير التعليم العالى: استحالة حصر كل إصابات كورونا و80% منها بدون أعراض.. والمتوقع الوصول لصفر حالات في هذا التوقيت!

الموجز

قال الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى، إن مصر ستصل لتسجيل 20 ألف حالة إصابة بكورونا يوم 28 مايو المقبل، موضحا: " نصل إلى 40 ألف حالة كحد أقصى، وبعدها يتم الإعلان عن تسجيل "صفر" إصابات.

جاء ذلك خلال كلمته فى افتتاح المرحلة الثالثة لمشروع "بشائر الخير 3" بحضور ومشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسى.

أكد وزير التعليم والبحث العلمى، أنه لا يوجد دولة فى العالم تستطيع اختبار كل الحالات، حتى بما فى ذلك الولايات المتحدة، مستعرضا أنه فى حالة أن الإصابات فى مصر 5 أضعاف "وفق نموذج افتراضى"، فهذا يعنى أن كل الإصابات بكورونا تصل إلى أكثر من 71 ألف حالة وفق هذا الافتراضية.  حسبما نشر موقع "اليوم السابع".


وأضاف خلال كلمته فى افتتاح المرحلة الثالثة لمشروع بشائر الخير، بحضور ومشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن هناك استحالة حصر كل الأعداد المصابة بالفيروس، فضلا عن أن 80 % من الحالات المصابة بالفيروس لا تظهر عليها الأعراض.  حسبما نشر موقع "اليوم السابع".

واستعرض الدكتور خالد عبد الغفار، جهود الدولة المصرية الصحية فى مواجهة أزمة فيروس كورونا، مشددا على عدم الرهان على المنظومة الصحية فى مصر، حتى أن المنظومة فى الولايات المتحدة لم تتمكن من مواجهة الإصابات.

وقال وزير التعليم العالى، إنه مع انتهاء أزمة فيروس كورونا من الممكن أن نصل إلى37 ألف حالة، ومن الممكن أن يحدث في شهور يوليو والتوقعات أن نصل لأقصي عدد من الحالات 16 يوليو، ولايوجد دولة محمية من فيروس كورونا والدول العظمي حدث بها ذلك.

وأضاف وزير التعليم العالي، نتوقع ان نصل إلى صفر حالات بعد متصف شهر يوليو، موضحا أن الأبحاث اختلفت في قياس مساحة التباعد من مترين إلى 4 أمتار، وكذلك هناك خلاف حول ماهية الفيروس وهل هو مختلق أم لا.

ووصل الرئيس عبد الفتاح السيسى، لافتتاح المرحلة الثالثة من مشروع "بشائر الخير" في محافظة الاسكندرية.

ويأتى مشروع بشاير الخير 3 استكمالاً لمشروع بشاير الخير 1 وبشاير الخير 2؛ ويعد نقلة نوعية لتوفير السكن الملائم والمناسب لمواطني منطقة "مأوى الصيادين" العشوائية، خاصة أن بشاير الخير 3 يضم قسمين، الأول منطقة الأهالى وتم تنفيذها على مساحة 105 أفدنة؛ تضم 200 عمارة سكنية بواقع 10 آلاف و 624 وحدة سكنية، ومن المستهدف أن يستفيد أكثر من 50 ألف مواطن من ذلك المشروع، حيث تم إنجاز المشروع في عامين ونصف العام؛ شارك فيه أكثر من 75 شركة مصرية.

ويضم القسم الثاني من المشروع منطقة استثمارية على مساحة 30 فدانا؛ تضم مجمع سينمات ومجمع بنوك؛ وعددا من قاعات متعددة الأغراض وعدد من الكافيهات ومحلات تجارية على طابقين وروف بإجمالي مساحات 39 ألف م٢ ومبنى مطاعم على طابقين وروف بإجمالي ٥.٦٥٤ م٢ ومحطة وقود على مساحة ٣٧٦٧ م٢ بالإضافة إلى مبنيين مطاعم وكافيهات على 3 أدوار وروف بمسطح ١٤٣٨٦ م٢ للمبنى بإجمالي مسطح المبنيين ٢٨ ألفا و٧٧٢ مترا.

تعليقات القراء