الصحة تكشف موعد ذروة كورونا فى مصر.. ورئيس معامل الوزارة: 4 آلاف مسحة يوميا للكشف عن الإصابة بالفيروس

الموجز

قالت الدكتورة نانسى الجندى، رئيس الإدارة المركزية للمعامل بوزارة الصحة، إن تكاليف إجراء المسحة للكشف على الإصابة بفيروس كورونا ألف جنيه، مشيرة إلى أن هناك عددا كبيرا من المستشفيات التابعة لوزارة الصحة بها عدد من أجهزة الـbcr للكشف عن المصابين، مؤكدة أن الوزارة تجرى يوميا 4 آلاف مسحة يوميا للكشف عن المصابين بالفيروس منذ السبت الماضى حتى اليوم، مشيرة إلى أن إجمالى المسحات فى مصر حتى السبت الماضى وصلت إلى 202 ألف مسحة.

وتابعت نانسى، خلال لقاء فى برنامج الحقيقة المذاع على قناة إكسترا نيوز والذى تقدمه الإعلامية آية عبد الرحمن، أن المواطنين لا بد لهم من أن يلتزموا بإجراءات الوقائية مثل ارتداء الكمامات والالتزام بالتباعد الاجتماعى، بالإضافة إلى تناول الأطعمة التى تحتوى على الفيتامينات وفيتامين سى. حسبما نشر موقع "اليوم السابع".

من جانب آخر، أكدت الدكتورة نانسي الجندي، رئيس الإدارية المركزية للمعامل بوزارة الصحة، أن الوزارة تدرس حاليا فتح أماكن تتبعها للحصول على مسحات الكشف عن فيروس كورونا، ومن ثم إرسالها إلى المعامل المركزية، موضحة أن هذه الأماكن سوف تكون لمن يريد الاطمئنان وللحالات المخالطة.

وأضافت أن هذه الأماكن في البداية سوف تكون في القاهرة، موضحة أنه تم الاتفاق على هذه الأماكن وسوف تعلن عنها وزارة الصحة قريبا. وأوضحت الدكتورة نانسى الجندى أنه يوجد داخل كل محافظة معامل للكشف عن حالات فيروس كورونا، بالإضافة إلى مستشفيات أخرى ولم يعد الأمر قاصرا على مستشفيات الحميات والصدر فقط، حيث تمت إضافة 320 مستشفى من أجل المتابعة والكشف ضمن إجراءات الكشف عن الحالات.

قال الدكتور محمد فوزي، مساعد وزيرة الصحة لشئون التعليم الطبى، إن مستشفيات  العزل الخاصة بوزارة الصحة لا تزال يوجد بها أسرة خالية لاستيعاب أى إصابات جديدة  لمرضى كورونا.

وكشف  مساعد وزير الصحة لشئون التعليم الطبى  خلال مداخلة  هاتفية ببرنامج "8 الصبح" على قناة dmc،  عن زيادة 320 مستشفى جديدة لتوزيع الخدمة على مستوى الجمهورية خاصة مع توقعاتنا باقتراب ذروة تفشى كورونا فى مصر. حسبما نشر موقع "صدى البلد".

وأكد الدكتور محمد فوزى ، أنه لا يوجد حتى الآن أى نقص فى أسرة الرعاية، وأجهزة التنفس الصناعى لافتأ إلى أنه حتى الآن من يتواصل مع الخط الساخن يتم استقباله وتقديم كافة الرعاية الطبية للمصاب  بـ كورونا.

وأوضح أنه بالنسبة لاستخدام كلوروكوين" أو "افيجان" فى علاج كورونا داخل مصر،  لفت إلى أنه حتى اللحظة الجارية لم يتم التوقف عن استخدامهما،  لافتأ إلى أن هذا الأمر من ضمن اختصاصات اللجنة العلمية المشرفة على الجائحة.

ولفت مساعد وزير الصحة لشئون التعليم الطبى ، لتخصيص كافة الرعاية والتجهيزات الطبية فى مصر للأطباء والتمريض  وتم تجهيز بكافة الأدوات الوقائية لكافة الأطقم الطبية.

 

تعليقات القراء