القبض على أربعة أشخاص يبيعون الأطفال عبر "فيس بوك" ...والنائب العام يأمر بإحالتهم للجنايات

أمر النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، بإحالة تشكيل عصابي مكون من أربعة أشخاص لمحكمة الجنايات؛ لاتهامهم بالاتجار في الأطفال عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"وذلك وفقًا لماذ ذكره موقع "الدستور".

وكشفت تحقيقات النيابة العامة حسب الموقع ، أن المتهمين ارتكبوا جريمة الاتجار في البشر، حيث عرضت المتهمة الأولى طفلتها المجني عليها "سما حسام الشافعي" للبيع نظير مبلغ مالي، وساعدها المتهم الثاني وعرض المجني عليها على العاقرات راغبي الشراء بمساعدة المتهمين الثالث والرابع نظير حصولهم على مبالغ مالية.

شهد وكيل مكافحة الهجرة غير الشرعية بورود اتصال هاتفي من أحد مصادره السرية مفاده عرض أحد الأشخاص طفلة للبيع فكلف مصدره السري بإخطار ذلك الشخص بوجود مشتري، فكلف الشاهد الثاني بالاتصال بالبائع فأفاده بتواجده في كافيه بدائرة قسم عابدين وبرفقته الطفلة، وطلب مبلغ سبعون ألف جنيه مقابل بيعها، وبالانتقال أرسل الشاهد الثاني للتقابل مع المتهمين فأفاده هاتفيًا بتقابله مع ثلاثة أشخاص وامرأة تحمل طفلة وأنهم أخبروه برغبتهم في بيع الطفلة.

بإجراء التحريات توصلت لصحة الواقعة، وبالدلوف لمكان تواجدهم أبصر المتهمين جميعًا وبرفقتهم المجني عليها، فتم بضبطهم، وبمواجهة المتهمة الأولى بالواقعة أقرت بإنجابها الطفلة منذ أربعة أيام، وأنها تواصلت مع المتهم الثاني باستخدام موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" وأفادته برغبتها في بيع نجلتها، وأرجعت سبب ذلك لمرورها بضائقة مالية وعدم اعتراف والد الطفلة بنسبها له وعدم رغبته في الإنفاق عليها، مضيفة أنها اتفقت مع المتهم الثاني على التواجد بمكان الضبط لإجراء عملية البيع مقابل حصولها على مبلغ أربعون ألف جنيها.

بمواجهة المتهم الثاني أقر بصحة ما قررته المتهمة الأولى، وأضاف باقتسام مبلغ ثلاثون ألف جنيه مع المتهمين الثالث والرابع المشتركين معه في إتمام عملية البيع، وقدم هاتف بفحصه تبين أنه يحوي محادثات مع عملائه وأنه يعرض أطفال للبيع بمقابل مادي.

تعليقات القراء