اليابان تلغي قرار الإفراج بكفالة عن كارلوس غصن.. صدور مذكرة اعتقال دولية.. وتقارير: «سيمثل أمام القضاء اللبناني غداً»

الموجز  

ألغت محكمة يابانية قرار الإفراج بكفالة عن المدير التنفيذي السابق لشركة "نيسان" كارلوس غصن، وذلك بعد هروبه المثير للجدل من طوكيو إلى بيروت.

ونقلت وكال "سبوتنيك" الروسية، اليوم الأحد، عن وزير العدل الياباني قوله إن المحكمة ألغت قرار الإفراج بكفالة الممنوح لكارلوس غصن.

وأضاف الوزير أن الشرطة اليابانية أصدرت مذكرة دولية بالقبض على غصن. 

من جانبه، علّق وزير العدل اللبناني، ألبرت سرحان، على تصريحات نظيره الياباني بخصوص مذكرة الاعتقال الدولية بشأن غصن.

وقال سرحان إنه من غير المرجح أن تسلّم بلاده الرئيس السابق لتحالف "نيسان-رينو"، كارلوس غصن، إلى اليابان بعد أن خرج بكفالة على ذمة التحقيق وهرب من طوكيو، حيث كان يواجه المحاكمة بسبب مخالفات مالية.

وأوضح وزير العدل اللبناني أنه فى ظل غياب أي اتفاق مع اليابان في الأمور المتعلقة بتسليم المتهمين، سيتم تنفيذ السياق السيادى الذي يحكم الوضع، مضيفاً أن غصن (65 عامًا) مواطن لبناني.

وقال سرحان: "نملك الحق في محاكمته إذا اشتبه في ارتكابه أي عمل إجرامي بموجب قانون البلاد."، مشيراً إلى أن السلطات اليابانية يمكنها المشاركة أو المساهمة في الإجراءات القضائية أو أخذ العلم بها.

وأفادت تقارير صحفية بأن كارلوس غصن، المدير التنفيذي السابق لشركة "نيسان" سوف يمثل أمام القضاء اللبناني يوم غد الإثنين، وذلك بعد تلقيها "إشعارًا" من المنظمة الدولية لشرطة مكافحة الجريمة، يطلب احتجازه.

وكان غصن قد فر من منزله في طوكيو بعدما أوقفت شركة أمن خاصة، استأجرتها الشركة، مراقبته.

وأعلن رجل الأعمال فراره إلى لبنان هرباً مما وصفه بأنه نظام قضائي "فاسد" في اليابان، حيث يواجه اتهامات تتصل بجرائم مالية ينفي ارتكابها.

تعليقات القراء