تطورات مثيرة في قضية اقتحام فيلا نانسي عجرم.. والدة القتيل تقلب الطاولة وتخرج بتصريح صادم عن الفيديو المتداول.. والقضاء اللبناني يتخذ إجراءات عاجلة

الموجز  

شهدت الساعات الماضية تطورات مثيرة في قضية اقتحام فيلا المطربة اللبنانية نانسي عجرم. 

وأسفرت الواقعة عن مقتل شاب سوري ملثم اقتحم الفيلا بحوالي 16 رصاصة من مسدس كان بحوزة زوج المطربة اللبنانية فادي الهاشم.

وفجرت والدة القتيل مفاجأة من العيار الثقيل حيث قالت، في تصريحات نقلتها وسائل إعلامية لبنانية، إن الشخص الذي ظهر في الفيديو المتداول لاقتحام الفيلا "ليس ابنها".

وأضافت والدة الشاب القتيل أن الفيديو الذي تم تصويره من كاميرا مراقبة هو "مقطع تمثيلي تم تأليفه وإخراجه وإنتاجه مع آخرين"، مطالبة بكشف ملابسات الحادث الحقيقية.

والخميس الماضي، كشف تقرير الطب الشرعي عن تفاصيل الواقعة، حيث أن القتيل سوري الجنسية، ويدعى محمد حسن الموسى، ويبلغ من العمر 33 عاماً، وأصيب بـ17 طلقة نارية في أماكن متفرقة من جسده.

وحدد الطب الشرعي أماكن الإصابات على النحو التالي: طلقة واحدة في الساعد الأيمن، طلقتان في الكتف الأيسر، طلقة تحت الإبط الأيسر، 3 طلقات في الصدر، طلقتان في البطن، 7 طلقات في الجهة الخلفية من الجسم وعلى المؤخرة، وطلقة في الفخذ الأيسر، وهو ما يعني أن القتيل أطلق عليه الرصاص من الأمام والخلف في الوقت ذاته، وهو ما يرجح وجود متورط آخر في القضية.

من جانبه، نفى نهاد الهاشم، شقيق زوج الفنانة نانسي عجرم، في مداخلة هاتفية ببرنامج "القاهرة الآن"، على فضائية "الحدث"، أن يكون اللص المقتول قد عمل سابقاً لدى نانسي وعائلتها.

وقال نهاد: "أتاسف كثيراً عند سماعي لهذا الكلام الكاذب، وأكد أن فادي ونانسي أول مرة يشاهدان اللص... ولا يوجد سابق معرفة به".

وأفادت الوسائل الإعلامية بأن القاضية غادة عون وجهت بتوسيع التحقيقات في القضية، وذلك من خلال الاستماع مجدداً إلى المدعى عليه فادي الهاشم، وتفريغ الهواتف الخلوية التابعة للقتيل والمدعى عليه والعمال في منزله، وسحب الكاميرات الموجودة في المنزل والتي توضح مكان حصول الجريمة بالتحديد، والتحقيق في موضوع إصابة نانسي عجرم، والاستماع إلى أقوالها وعرضها على الطبيب الشرعي.

وبعد نحو 3 أيام من احتجازه، أخلى القضاء اللبناني سبيل فادي الهاشم مع منعه من السفر خارج لبنان.

والمن المقرر أن يتم استدعاء الهاشم مجدداً لاستكمال التحقيقات خلال الساعات القليلة المقبلة، بعد تطوع عدد كبير من المحامين للدفاع عن الضحية والتهديد باللجوء إلى القضاء الدولي خشية استخدام نانسى عجرم وزوجها الدكتور فادى نفوذهما لإنهاء القضية.

 

https://youtu.be/KvtphYYT4W8

تعليقات القراء