أصاب «ضابط وأمين شرطة».. دهن جسده وهاجم الأمن بـ«سنجة».. تفاصيل مقتل الرجل الأخضر بمدينة الإنتاج الإعلامي والكشف عن هويته

الموجز

4 دقائق فقط قضاها "الرجل الأخضر" في محيط مدينة الإنتاج الإعلامي محاولًا اقتحام أسوارها، لكن محاولاته باءت بالفشل وانتهت بمقتله على أيدي الشرطة، بعد أن أصاب ضابطًا وأمين شرطة بسلاح أبيض كان في يده "سنجة".

في الساعة 10 صباحًا رصدت أجهزة الأمن أحد الأشخاص عاري الجسم من أعلى ومطلي جسمه بزيت أخضر ويصيح بكلمات غير مترابطة، ومعه قطعتي سلاح أبيض يحاول دخول مدينة الإنتاج الإعلامي، وعند منعه من قبل القوات وإلقاء القبض عليه أصاب ضابط وأمين شرطة، مما دفع القوات لإطلاق النار عليه حيث لقي مصرعه أثناء نقله للمستشفى. حسبما نشر موقع "الوطن".

دهن جسده باللون الأخضر


وكشفت مصادر من داخل مدينة الإنتاج الإعلامي تفاصيل الواقعة قائلة: "كان يتحرك بسرعة أمام المدينة وفي طريقه للدخول مقتحمًا البوابة الأولى، إلا أن الشرطة الموجودة عند بوابات الدخول تحركت على الفور، لكن الشاب كان متحفزًا واستخدم السلاح الأبيض واعتدى به على القوات فأصاب ضابطًا وأمين شرطة، فجرى إطلاق الرصاص للسيطرة على الموقف، فسقط غارقًا في دمائه، ولفظ أنفاسه الأخيرة أثناء نقله للمستشفى وجرى إخطار الأجهزة الأمنية بالواقعة وإخطار النيابة العامة للتحقيق".

وكشفت المصادر عن هوية الرجل "الأخضر" المتسلل داخل المدينة وهو مزارع من محافظة البحيرة، وأنه مهتز نفسيًا، مشيرة إلى أن التحريات ستوضح السبب الرئيسي وراء محاولته اقتحام مدينة الإنتاج الإعلامي، حيث جرى استدعاء شهود العيان على الواقعة لسماع أقوالهم.

وتابعت المصادر أن جثمان المتوفى نُقل إلى مشرحة زينهم وجرى انتداب الطب الشرعي لتشريحها، وأخطرت النيابة العامة بالواقعة، وتجري الشرطة تحرياتها في الحادث من خلال سماع أقوال شهود العيان، والتحفظ على السلاح الأبيض الذى كان يحمله.


وأضافت المصادر، لموقع "الوطن"، أنَّ الشرطة رصدّته من خلال الكاميرات، وأصاب المتهم أحد أفراد الأمن الإداري قبل أن تتعامل الشرطة معه وتطلق عليه الرصاص فسقط جثة هامدة.

تعليقات القراء