أبرزهن «رانيا يوسف وهنا الزاهد وسلمى أبو ضيف».. فنانات يوضحون كيفية تعرضهن للتحرش

الموجز

حرص عدد من الفنانات على تشجيع الفتيات بالتشهير بمن يتجرأ ويتحرش بهن حتى وإن كان تحرش لفظي، خاصة بعدما أشعلت واقعة الشاب أحمد بسام زكي، المعروف إعلاميًا بـ”متحرش الجامعة الأمريكية”، مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تسبب هذا الشاب في إفقاد عدد كبير من الفتيات عذريتها.

وأعلن عدد من الفنانات عن تعرضهن للتحرش بنوعيه اللفظي والجسدي، وأفصحوا عن هوية المتحرشين بهن، سواء عن طريق تصويرهم، أو من خلال نشر صور من محادثات تأتيهن خادشة للحياء، ليشجعن الفتيات على فضح هؤلاء النوع من الرجال والحصول على حقوقهن عن طريق الدولة التي تدعمهن. حسبما نشر موقع "القاهرة24".

رانيا يوسف

كانت الفنانة رانيا يوسف هي أولى الفنانات التي أعلنت عن تعرضها للتحرش من قبل، حيث نشرت عبر حسابها بـ”انستجرام” منشور قالت فيه إنها تتعرض للتحرش اللفظي بشكل يومي، عبر منصات التوصل الاجتماعي الخاصة بها، وطالبت بتطبيق قانون للتصدي لهذه المشكلة، ولم تكتفي بذلك بل أنها نشرت صور محادثات من قبل بعض الشباب الذين يسيؤن لها.

مايان السيد

كما أعلنت الفنانة مايان السيد من خلال فيديو عبر حسابها بـ”انستجرام” عن تعرضها للتحرش لأكثر من مرة، حيث تعرضت لمحاولات تحرش من قِبل أصدقائها لثلاثة مرات، ومن بين هؤلاء الشباب ممثل تعاملت معه لفترة طويلة، ولكنها فضلت عدم الشكوى في الفترة السابقة، بل وتسائلات عن سبب سكوتها، ولكن قررت أن تفضح أي أحد يحاول التعرض لها بأي طريقة.

سلمى أبو ضيف

نشرت الفنانة سلمى أبو ضيف فيديو عبر حسابها بـ”انستجرام” لتصرح فيه هي أيضًا، أنها تعرضت للتحرش وهي طفلة من خلال طبيب الباطنة، أو سائق الحافلة المدرسية الذي وضع يده على قدمها بطريقة غير لائقة، مشيرًة أنها كانت طفلة ولم تعرف كيفية التصرف، وطلبت سلمى جميع الفتيات بعدم السكوت عن حقوقهن، كما وجهت رسالة للآباء بوضع الثقة في أبنائهن وعدم الاستخفاف بالأمور البسيطة التي يرووها لهم.

ياسمين غيث

والفنانة ياسمين غيث قررت أن تحكي عن قصتها مع التحرش، عندما كانت في الصف الثاني الثانوي، من خلال مُعلم الكيمياء الخاص بها، فكان مشتهر في المدرسة أنه يقترب من الفتيات ويلمسهن بطريقة غير لائقة، ولكن لم يُتخذ ضده الاجراءات بسبب منصبه في المدرسة، مضيفًة أنها لم تسكت عن حقها، بل قالت: “هزقته بس بأدب”، وأفصحت لوالدتها عن ما حدث، وتسبب الأمر لها بصدم كبيرة.

هنا الزاهد

أما الفنانة هنا الزاهد اختلفت عن السابقيين لأنها لم تحكي قصة قديمة، بينما تعرضت للتحرش اللفظي في الشارع أثناء قيادة سيارتها من قِبل مجموعة من الرجال، ولكنها صورتهم فيديو، وأعلنت من خلال حسابها بـ”انستجرام” من خلال خاصية “استوري” وشجعت الفتيات على فضح أي من يحاول تخطي حدوده معهن.

 

 
 
 
 

 
 
 
 
 
 
 
 
 

بناشد كل الناجيات اللي كتبوا عن قصتهم مع المتحرش #أحمد_بسام_زكي انهم يقدموا بلاغات عشان يتسجن و يبقي عبرة لاي حد يفكر يتحرش او يغتصب او يتعدي علي اي امرأة بعد كدا. يمكن التواصل مع مكتب شكاوى المرأة على الخط المختصر 15115، أو عن طريق تطبيق الواتساب عبر الرقم الهاتفي "01007525600"،أو عبر البريد الاليكتروني الخاص بالمكتب وهو على النحو التالي : ‏Complain.office.2001@gmail.com.

A post shared by Mayan El Sayed مايان السيد (@mayanelsayed) on

تعليقات القراء