هل سخرتَ من أمك؟؟ هل رقعتِ ابنِك قلمين؟؟!!

(1) أمك يا ابنى..

هل سخرتَ من أمك أمس بعد أن عادت من الانتخابات وأدلت بصوتها فى اللجنة الانتخابية، وشاركت فى كرنفال بُشرة خير؟؟

فعلاً؟؟ هل فعلت؟؟

هل قلت لها: كيف ترقصين أمام اللجنة؟؟

كيف جرؤتِ على أن (ترقعى) الزغروطة أمام الناس؟؟

كيف أصبحتِ (فُرجة)، ومناسبة لكى تلتقط صورك وسائل الإعلام؟؟

ليس شرطاً بالمناسبة أن تكون أمك.. لكنها بالتأكيد أم شخص غيرك.. هى سيدة محترمة، لو وضعت نفسك مكانها لبعض الوقت، ستدرك أنها (مخنوقة)، ترقص من (كبت) سياسى عانت منه خلال ثلاث سنوات كانت تظن خلالها أن مصر التى تحلم بها ستأتى.....

تعليقات القراء