عمرو حمزاوي يكتب: مونولوج تخيلى!

نشر فى : الثلاثاء 9 يونيو 2015 - 9:30 ص | آخر تحديث : الثلاثاء 9 يونيو 2015 - 9:30 ص

إن لم تصمتوا جميعا، إن لم تتوقفوا عن العمل الحقوقى المستقل وعن توثيق وكشف الانتهاكات والدفاع عن الضحايا دون معايير مزدوجة والانتصار لقيم المساءلة والمحاسبة، إن لم تقبلوا تهجير المواطن الباحث عن المعلومة والحقيقة وصاحب الرأى الحر بعيدا عن المجال العام وتتركوا سياقاته ومساحاته لنا ولمنتجى هيستيريا الرأى الواحد والعقاب الجماعى لكل المختلفين والمعارضين ولمبررى حكم الفرد والسلطوية الجديدة؛ فالتعقب ينتظركم، والتهديد بالقمع حاضر دوما، والقدرة...

تعليقات القراء