كريمة عن صلاة تركية بالمايوه: مخطط مخابراتي لخلط الشذوذ بالأديان

كريمة عن صلاة تركية بالمايوه: مخطط مخابراتي لخلط الشذوذ بالأديان
محمد الدمرداش
 
استنكر الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر الشريف، أداء فتاة تركية الصلاة بالمايوه البكيني على أحد الشواطئ، واصفا الواقعة بأنها «مخطط مخابراتي عالمي لخلط الشواذ والشذوذ بالأديان لإلهاء العرب عن قضاياهم الأساسية ومواجهة المخططات الصهيونية بالمنطقة».
 
وناشد أستاذ الشريعة في مداخلة هاتفية لبرنامج «انفراد»، تقديم الإعلامي سعيد حساسين المذاع على فضائية «العاصمة»، وسائل الإعلام بنشر الوعي وتوخي الحذر من تلك المخططات التي تهدف لإبعاد العرب عن قضية القدس، فلا يجب التشتت وبلع الطعم.
 
وقال كريمة: «إن صلاة الفتاة التركية بالمايوه باطلة، وهي تستهين بشرع الله، وقد تكون ملحدة وربما تكون يهودية أو مأجورة لإلهاء العرب عن قضاياهم».
 
وكان رواد موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» تداولوا مقطع فيديو لفتاة تركية أثناء أدائها الصلاة على أحد الشواطئ بالمايوه نهارا.
 

تعليقات القراء