«القوات التركية» تتساقط بنيران «القناصة» .. أردوغان يرتبك في خطابه أمام «حزب التنمية والعدالة»

الموجز

إرتبك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال حديثه عن بعض القوات التي تستهدف مقاتليه أثناء عدوانه العسكري تحت مسمى عملية "نبع السلام" شمالي سوريا.

وألقى أردوغان خطابا أمام الكتلة البرلمانية لحزب "العدالة والتنمية" الحاكم، زعم خلاله أن عدوانه سينتهي بشكل تلقائي على سوريا عندما يغادر من وصفهم بالإرهابين المنطقة الآمنة التي حددتها تركيا في الشمال السوري.

وقال أردوغان: إن "هناك أنفاقا تستخدمها التنظيمات في سوريا بطول أكثر من 90 كيلومترا، والأسمنت الذي بنيت به قادم من شركة فرنسية".

وأردف: "قواتي تتعرض لإطلاق النار بالقناصات من داخل الكنيسة".

وتزعم تركيا أن العملية تهدف للقضاء على التهديدات التي يمثلها مقاتلو وحدات حماية الشعب الكردية السورية ومسلحو تنظيم "داعش".

تعليقات القراء