بسواعد المعلم وتلاميذه.. معالم المحروسة تمتزج بأعلام القارة السمراء احتفالا بكأس الأمم

هنا داخل مدرسة "مرسى علم" الثانوية التقت الحضارة المصرية من الفراعنة حتى يومنا هذا، فقد استقرت الأهرامات إلى جانب برج القاهرة وقابلتهما قلعة قايتباي ورفرفت من حولهم أعلام البلدان الأفريقية، وفي المنتصف نافورة تجسد نهر النيل، وصورة للاعب كرة القدم محمد صلاح.

أسبوعان أخذت أيادي المعلمين تعاون يد طلاب المدرسة الثانوية بالبحر الأحمر في جمع حاضر مصر وماضيها في ماكيت داخل مستطيل بالمدرسة، ليواكب الأحداث الجارية في استضافة مصر لكأس الأمم الأفريقية، فيقول "أحمد حامد" معلم بالمدرسة:" المشروع بمناسبة الأحداث الجارية وهي...

تعليقات القراء