عمرها 102 عام.. سيدة تضرب صديقتها حتى الموت لذلك السبب

عثرت الشرطة الفرنسية على جثة سيدة مسنة عمرها 92 عاما مقتولة في غرفتها و على وجهها علامات لكدمات تشير إلى أن ضربت بقوة على وجهها وملقاة على سريرها في دار للمسنين.

حسب ما ورد في صحيفة "الجارديان" البريطانية أن بعد تحقيقات الشرطة و تشريح الجثة تبين أن السبب شجار ولكمات وخنق حتى الموت ، و حسب ما ورد أن الشكوك كلها تحوم حول صديقتها صاحبة الـ 102 عام.

قامت الشرطة بسؤال العاملين في الدار عن تلك السيدة المتهمة و بالفعل كانت هناك أفعال غير طبيعية تصدر منها و كانت تصاب بالتشنجات أحيانا و تصرخ بدون سبب، وأن عمال الاستقبال في الدار...

تعليقات القراء