حمدى مصطفى مات!

حمدى مصطفى جزء من تاريخك، حتى لو لم تعرفه أو تقابله. الرجل الجميل الذى قدم أشهر كتاب خارجى (سلاح التلميذ)، الذى كنا نذاكر منه ونسخر من اسمه، إذا كانت أسئلته صعبة. حكى لى الأستاذ حمدى فى مرة نادرة قابلته فيها أنه انبهر بالشباب الأوروبى حين سافر ورآه فى محطات المترو وفى الشارع وداخل المواصلات وفى راحات ساعات العمل والإجازات يقرأ بنهم، فقرر أن يحبب الشباب المصرى فى القراءة، وهكذا ولدت فكرة روايات مصرية للجيب، لنعرف أدهم صبرى رجل المستحيل، وملف المستقبل، ومؤلفهما الرائع أستاذى د.نبيل فاروق، أحد أهم وأشهر كتّاب الشباب عبر تاريخ...

تعليقات القراء