بوروروم

بوروروم؟ شغلتك على المدفع يا عسكرى بوروروم؟. هذا هو حالنا جميعا الآن. كلنا يعرف أن شغلته على المدفع «بوروروم». يذكّرنى الوضع الراهن مع المجلس العسكرى بنكتة الأحول الذى يقتنى بغبغانا أحول برضه. الرجل أراد أن يضع البغبغان داخل القفص، ولأنه أحول وضعه خارجه، ولأن البغبغان أحول فقد دخل القفص. إذن فشغلتنا بوروروم، والجميع -وأنا أولكم- يعانى من الحَوَل، يعنى المشكلة فى الاتجاهات. الثورة فى اتجاه والمجلس العسكرى فى اتجاه والاتنين -عدم اللامؤاخذة- «بوروروم». الثوار يعلمون يقينا أن الثورة لم تكتمل لكن لا أحد يؤدى دوره كاملا، لأنه لا...

تعليقات القراء