معتز عبدالفتاح

بث مباشر| المؤتمر العالمي الثالث "دور الفتوى في استقرار المجتمعات" بث مباشر| المؤتمر العالمي الثالث "دور الفتوى في استقرار المجتمعات"

كتب أستاذى الجليل الدكتور أحمد يوسف أحمد مقالاً هاماً يوم السبت يضع فيه يده على الجرح: جرح الإهمال الأفدح من الإرهاب.

ألمانيا متصالحة مع ماضيها على قسوته. ومصر حائرة فى ماضيها على طبيعته. أخوكم كاتب هذه السطور الآن فى ألمانيا.

أمريكا تعود إلى حيث كانت قبل 25 يناير: الواقعية فى الباطن، والمثالية فى الظاهر.

قديماً قالوا عن المواد الفيزيائية إن المادة لا تفنى ولا تستحدث من العدم، ولكنها تتحول من صورة إلى أخرى.

فى هذه الساعات تجرى الاستعدادات لافتتاح قناة السويس المصرية: مصرية الموقع، مصرية الفكرة، مصرية الصناعة، مصرية التمويل، مصرية الإدارة.

لليوم الثانى أشارك فى مبادرة «التعليم أولاً» التى تقوم بتدريب سبعة أشخاص (بين إداريين ومدرسين) من 700 مدرسة على مستوى الجمهورية.

جاء فى جريدة الشرق الأوسط تقرير مهم عن المأزق الذى وضعت فيه تركيا نفسها حين تسامحت مع «داعش»، والآن هى تكتوى بناره.

ليس المقصود من مقالاتى السابقة فى هذا العمود عن إيران وتركيا وإسرائيل وإثيوبيا أن نستسلم لها، ولكن توضيح حجم التحدى المطروح وحجم الاستجابة ا

[unable to retrieve full-text content]

[unable to retrieve full-text content]

العنوان ليس لى، ولكنه مستلهم من جملة قالها الدكتور شريف أبوالنجا، مدير مستشفى «57357» لعلاج سرطان الأطفال ورئيس المجلس الاستشارى للتنمية الم

الراجل المصرى.. # إنسان متصالح مع نفسه.. مش بيركز مع ستاتس صحابه ولا بياخد الكلام على نفسه.. ولا ليهم فى جو الخرزة الزرقا والحسد والعين..

إيران صداع كبير للمنطقة سواء الآن أو فى الفترة القادمة، والأمريكان يتبنون استراتيجية الغموض غير البناء مع إيران: نزع السلاح النووى وإطلاق ال

رسالة تقدير وشكر خاصة من شخصى المتواضع إلى الثلاثى: مريم نعوم، نيللى كريم، تامر محسن.

«إيران أقوى مما نتخيل لسبب بسيط أنها دولة ذات عقيدة». والسؤال هو: كيف نحتويها؟

# الدولاب بتاعها مش بيتقفل من كتر اللى جواه بس معندهاش حاجة تلبسها.. معروفة.

وخير الفرحة هى القائمة على يقين، وخير اليقين القائم على اطمئنان القلب واقتناع العقل، وهذه فرصة لاكتساب هذا اليقين.

كتب الأستاذ عصام تليمة المدافع عن جماعة الإخوان مقالاً من عدة أيام، قال فيه: الدارس لمعظم أزمات الإخوان المسلمين يلحظ خيطاً مشتركاً، وسبباً

المسئول الأول والأكبر والأهم عن صحة البنت النفسية.. هو الأب. مفيش حاجة بتكسر البنت غير أبوها.. مفيش حاجة بتقوى البنت غير أبوها..

حضرت درساً رائقاً للدكتور أسامة الأزهرى فى أعقاب صلاة التهجد أمس.

القيادة تتصف بهذه الصفة لقدرتها على أن ترى (من الرؤية)، وأن تنجز (من الإنجاز) ما لا يراه ولا يستطيعه غيرها.

تقول أم لابنها ولدى العزيز فى يوم من الأيام سترانى عجوزاً.. غير منطقية فى تصرفاتى!! عندها من فضلك. أعطنى بعض الوقت وبعض الصبر لتفهمنى.

بمجرد إعلان فوزه بالانتخابات العامة تلقى رئيس الوزراء اليونانى اليسارى أليكسيس تسيبراس هدية من نظيره الإيطالى ماتيو رينزى عبارة عن ربطة عنق

من أعظم ما فى الشهر الفضيل، هو صلاة التراويح، والأروع منها عندى صلاة المرء منفرداً فى جوف الليل ومناجاة خالقه دون أن يكون معه أو يعلم به أحد

هذا كلام موجه لأعداء «السيسى»، كما هو موجه لمؤيديه.

ألم يسأل بعض شبابنا المتشككين فى كفاءة أو وطنية قواتنا المسلحة لماذا نسمع ونشاهد جنوداً فى دول محيطة بنا تحارب الدواعش مثلنا لكنهم يخلعون زي

ما نراه فى الواقع ليس دائماً هو الحقيقة.. حتى ما نراه رأى العين ونلمسه لمس اليد..